ضوابط إباحة ضرب الزوجات الناشزات

س: سائلة تسأل وتقول إن امرأة تعدى عليها زوجها ضربًا فذهبت إلى أهلها وطلبت الطلاق ولكن والدها أخذ يماطل في هذا الأمر ولم يخبروا زوجها بهذا الطلب ومكثت عند أهلها (9) أشهر كانت تخرج من بيت أهلها لقضاء حوائجها، وتسافر مع أهلها دون إذنه هل كانت آثمة في فعلها؟.

ثواب أي الأعمال أفضل وأكثر

س: أيهما أفضل أضحية عن الميت أم الصدقات في أيام العشر من ذى الحجة؟.
ج: الأفضل الصدقات، الأضحية عن الميت ابتداء إنما هي تجاز من أجل أنها صدقة لكن إذا أمكن أن يضحي عن الميت بالتزام أن توزع الأضحية على المحتاجين، فهذا حسن.

جوز الجلوس للحائض في ساحات الحرمين

س: حكم الجلوس في ساحة الحرم النبوي والمكي لمن كان لديها عذرًا شرعيًا؟
ج: إذا كان خارج أسوار المسجد فلا حرج إن شاء الله ولو كانت في حال عادة شهرية.

الصلاة لا تؤدي عن الميت

س: سائلة تريد الصَّلاة وقراءة القرآن والصوم للميت فهل يجوز ؟
ج: لا. لا يُصلي أحد عن أحد، والصوم من مات وعليه صوم جاء في الحديث " من مات وعليه صوم صام عنه وليه " واختلف العلماء هل هو في كل الصيام أو ما كان في صيام النذر خاصة؟ خلاف بين العلماء والصحيح: أن الحديث جاء نصًا بهذه الصفة " من مات وعليه صوم صام عنه وليه " فأرجو أن صيام الولي عمن مات من قرابته ولم يقض ما عليه من صيام وكان بإمكانه أن يقض لكن لم يفعل أن يُصام عنه .

العدل واجب بين الزوجات و الأولاد.

س: ما حكم ميل الرجل إلى الزوجة الثانية وأبنائها دون الأولى؟.

العدل واجب بين الزوجات و الأولاد.

س: ما حكم ميل الرجل إلى الزوجة الثانية وأبنائها دون الأولى؟.

صحة صلاة المعذور من إيصال الماء لعضو الوضوء.

س: أحد الإخوة يسأل ويقول: قمت باستخدام الغراء وبغير قصد أصاب اثنين من أصابعي حيث إن الغراء لاصق بشكل فوري فأصابني الشك واستشكل على الناس هل هو عازل للوضوء علمًا بأني قد استخدمت مادة مزيلة لكن دون جدوى ... وتوضأت وصليت علمًا بأنه استمر لعدة أيام ما هو رأيكم في مثل هذه الحالة؟.
ج: إذا كان استمر عدة أيامٍ، وكان يتعذر عليك إزالتها فالصلاة صحيحة إن شاء الله فيكون بمنزلة الجبيرة التي يجوز عليها المسح أو إراقة الماء فوقها فقط؟ فالصَّلاة إن شاء الله صحيحة .

يكون أجر الصدقة المتصدق والمتصدق عنه

س: ما حكم الصدقة على الميت هل تخص الميت فقط؟ أم يشاركه فيها المتصدق؟.
ج: المتصدق سوف يشارك الميت الصدقة، فإن الإنسان إذا بذل صدقة عن الميت هي تنفع الميت فإن النبي صلى الله عليه وسلم لما ماتت أم سعد بن عباده وكان سعد مع النبي صلى الله عليه وسلم في الغزو فلما رجعوا جاء سعد إلى النبي، وقال: إن أم سعد ماتت أو هلكت وإنها لو تكلمت لتصدقت أفينفعها أن أتصدق عنها، فقال صلى الله عليه وسلم: نعم. فالصدقة من الحي على الميت جائزة و الباذل للصدقة سواء فكر أنه شريك أو لم يُفكر، فإن الله جلَّ وعلا لا يُضيع أجر من عمل بالإحسان .

تغيير النية يجوز قبل الشروع في العمل

س: تقول نويت صيام الستة البيض وقمت بالصيام لعدة أيام وقبل اكتمال الست غيرت النية للقضاء ولا أذكر متى غيرت النية ... ماذا أفعل الآن وقد مر على ذلك خمس سنوات؟.
ج: إذا غيرت الواحدة نيتها فيما تستقبل من العمل صحت، وإما أن تُغير النية لأيام صامتها تنويها عن الست من شوال ثم فكرت أن تجعلها للقضاء، فإن ذلك لا يصح فيجب أن تكون النية سابقةُ على العمل

جواز أداء الفرض والنافلة من الصلوات وغيرها بالوضوء الواحد

س: إذا توضأ شخص قبل المفروضة بدون أن ينوي أن هذا الوضوء للصَّلاة المفروضة فهل يجزئه هذا الوضوء عند حلول الفريضة؟،
ج: إذا توضأ وضوء الصلاة يقصد بذلك الوضوء فيجوز له أن يؤدي العبادات في هذا الوضوء من قراءة قرآن ومن صلاة نافلة ومن أداء الفريضة فلا حرج ولو جدد الوضوء عند إرادة الدخول للمسجد لصلاة الفريضة لكان أولى به لكن لا حرج عليه فيما فعل.